التخطي إلى المحتوى
السلطات الارتيرية تحتجز 14 قارب صيد يمني

أكد مدير مركز الإنزال السمكي في مديرية الخوخة جنوب محافظة الحديدة غرب اليمن والواقعة تحت سيطرة القوات المشتركة أن عدد الصيادين الذين تم الإفراج عنهم من قبل السلطات الإرتيرية 68 صيادًا.

وأضاف المشولي أن قوات إرتيرية احتجزت 14 قارب صيد لصيادين يمنيين، تم إطلاق 3 منهم، والمتبقون 11 قاربًا، ومايزال الصيادون الذين كانوا على متن هذه القوارب في سجون السلطات الإريترية، ويصل عددهم إلى 30 صيادًا.

ولفت المشولي إلى أن أغلب الصيادين الذين تم الإفراج عنهم توقفوا عن العمل؛ خوفًا من تكرار تعدي القوات الإرتيرية عليهم إلى المياه الإقليمية اليمنية في البحر الأحمر؛ لأنه حسب المشولي “لا توجد ضمانات لعدم تكرار احتجازهم”.

وكانت وساطة الإمارات قد أطلقت قوارب بحرية عسكرية إرتيرية احتجزتها قوات خفر السواحل التابعة للقوات المشتركة بقيادة طارق صالح المتمركزة في الساحل الغربي قبل يومين ، ولم يكن ضمن هذه الوساطة أي ضمانات من إرتيريا بعدم تكرار الاعتداء على الصيادين اليمنيين في البحر الأحمر أو حتى شروط في إطلاق الزوارق البحرية العسكرية الإرتيرية مقابل إطلاق كافة الصيادين مع كل الزوارق التابعة لهم.

وتقوم القوات الإريترية بشكل متواصل بالدخول إلى المياه اليمنية في البحر الأحمر قبالة مديرية الخوخة والمخا والاعتداء على الصيادين واحتجازهم، وطوال السنوات الماضية ظلت تلك المشكلة تؤرق المئات من الصيادين اليمنيين في مايتعلق بتوقف مصدر رزقهم.

وتمارس القوات الارتيرية بحق الصيادين وسائل تعذيب، ويصل احتجاز أغلبهم إلى أكثر من سنتين ويتم مصادرة قواربهم.

ولم تصدر الحكومة حتى الآن أي موقف حول قيام القوات الإرتيرية بالتعدي والدخول إلى المياه البحرية اليمنية غرب اليمن واحتجاز مايقارب المائه صياد .

المصدر – وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *